عمليه اللوز واللحميه

جراحة استئصال اللوز واللحمية تعد من الإجراءات الجراحية الشائعة التي يتعرض لها العديد من الأطفال خلال مرحلة نموهم. ورغم أن هذا النوع من الجراحات قد يثير القلق لدى الآباء والأمهات، إلا أن فهم المزيد حول العملية وكيفية الرعاية للطفل بعد الجراحة يمكن أن يساعد في تقليل التوتر وضمان تعافٍ سلس للطفل.

في هذا المقال، سنتناول كل ما يتعلق بجراحة استئصال اللوزتين واللحمية لطفلك، بالإضافة إلى تقديم 6 نصائح مهمة للرعاية بعد الجراحة، فلا تفوّتوا قراءة المقال.

عمليه اللوز واللحميه

جراحة اللوز هي إجراء جراحي لإزالة اللوزتين، وهما غدتان صغيرتان دائريتان في الجزء الخلفي من الفم، على جانبي الحلق.

غالبًا ما يتم إزالة اللوزتين بنفس الوقت مع اللحمية. يُعرف هذا الإجراء باسمى استئصال اللوزتين واللحمية، واللحمية هي غدد مماثلة للوزتين، لكنها تقع فوق السقف الناعم للفم.

وظيفة اللوزتان واللحمية هي مكافحة للالتهابات. ولكن في العديد من الأطفال، يمكن أن تصبح الغدد نفسها كبيرة وملتهبة – مصدرًا للعديد من الالتهابات. عند حدوث هذا، قد يرى طبيب طفلك أن استئصال اللوزتين والغدد

الحمية أفضل من محاربة الأمراض التي يمكن أن تسببها اللوزتين واللحمية الملتهبة.

أسباب اللجوء إلى عمليه اللوز واللحميه

يعتبر حدوث التهاب في اللوزتين واللحمية هو السبب الرئيسي لإزالتهما، وتتمثل أعراض التهاب اللوزتين في:

  • التهاب الحلق.
  • الحمى.
  • الصداع.
  • انخفاض الشهية.
  • البلع المؤلم.
  • احمرار الحلق.

أما أعراض التهاب اللحمية فقد تشمل:

  • لتنفس الصاخب أو التنفس من خلال الفم.
  • الشخير.
  • الكلام من الأنف.
  • التوقف عن التنفس في بعض الأحيان أثناء الليل.

 

غالبًا ما تكون قرارات الخضوع للجراحة تستند إلى تكرار وشدة وخطورة الأعراض عند الطفل، حيث يلجأ الطبيب إلى ذلك الإجراء في الحالات التالية:

  1. عدوى بشكل متكرر -على الأقل سبع مرات في السنة الماضية، أو على الأقل خمس مرات في السنة لمدة عامين، أو على الأقل ثلاث مرات في السنة لمدة ثلاث سنوات.
  2. تؤدي العدوى إلى عدد كبير من أيام الغياب عن المدرسة.
  3. معاناة الطفل من صعوبة في التنفس، إما عند الاستيقاظ أو أثناء النوم.
  4. معاناة الطفل من صعوبة في البلع.اقرأ عن
    سعر عملية اللحمية
    حل مشكلة ضيق التنفس

    احصل على الحل الأمثل واعرف المزيد عن عملية اللوز واللحمية.

ما قبل عمليه اللوز واللحميه 

قبل إجراء استئصال اللوزتين والغدد اللحمية من المرجح أن يقوم الطبيب بإجراء عدد من الفحوصات الدم للطفل، وإجراء فحص طبي، وفحص تاريخ الطفل الطبي للتأكد من أنه أو هي مرشح جيد للجراحة كما يجب الانتباه إلى النقاط التالية:

  • أخبر الطبيب عن أي أدوية يتناولها طفلك، بما في ذلك الأدوية التي يتم شراؤها من دون وصفة طبية والفيتامينات.
  • اسأل عن الأدوية التي يجب أن يتناولها طفلك والتي لا يجب عليه أن يتناولها قبل الجراحة.
  • قبل حوالي 10 أيام من الجراحة، قد تحتاج إلى إيقاف إعطاء طفلك الأسبرين، والإيبوبروفين، والنابروكسين، أو أي أدوية أخرى تزيد من خطر النزيف.
  • يجب ألا يعطى الأسبرين للأطفال أو المراهقين بسبب خطر إصابتهم بمتلازمة راي (Reye’s syndrome)، وهي مرض نادر ولكنه قد يكون مميتًا.
  • عدة ساعات قبل الجراحة، سيحتاج طفلك إلى التوقف عن تناول الطعام والشراب.

خطوات عمليه اللوز واللحميه

عمليات استئصال اللوزتين واللحمية هي إجراءات شائعة نسبيًا،  وهذا يعني أن طفلك يمكن أن يُجرى له الجراحة ويُعاد إلى المنزل في نفس اليوم. قد يحتاج بعض الأطفال الصغار جدًا، أو الأطفال الذين يعانون من مشاكل طبية أخرى، أو الأطفال الذين يواجهون مضاعفات جراحية في المستشفى للمبيت ليلة واحدة على الأقل.

بشكل عام، هذا ما سيحدث خلال عملية استئصال اللوزتين والغدد اللحمية:

  1. سيتم نقل الطفل إلى غرفة العمليات.
  2. بمجرد الوصول إلى هناك، سيتم إعطاء تخديره، الذي يستغرق عادة من 30 إلى 45 دقيقة.
  3. سيستخدم الطبيب أدوات جراحية لاستئصال اللوزتين واللحمية. مع معظم عمليات استئصال اللوزتين واللحمية، يتم إزالة الغدد من خلال فم الطفل. لا يوجد قطع على الجلد ولا ندوب مرئية.
  4. بمجرد انتهاء الإجراء، سيتم نقل طفلك إلى غرفة الانتعاش للمراقبة الوثيقة للساعات القليلة القادمة.عملية اللوز بالكوبليشن

كم تستغرق عمليه اللوز واللحميه؟

عمومًا، يستغرق إجراء استئصال اللوز واللحمية حوالي 30 إلى 45 دقيقة. ومع ذلك، قد تختلف مدة العملية قليلاً حسب تعقيد الحالة وخبرة الجراح وظروف الطفل.

الرعاية في المنزل بعد استئصال اللوز واللحمية

إليك بعض الخطوات الهامة لرعاية طفلك في المنزل بعد إجراء عملية استئصال اللوز واللحمية:

  1. شجع طفلك على شرب السوائل بكثرة للبقاء مترطبًا. قدم السوائل الباردة وتجنب الأطعمة الحامضة أو الغازية التي قد تهيج الحلق.
  2. قدم لطفلك الأطعمة اللينة والمهدئة مثل الآيس كريم والكريمة والبطاطس المهروسة والزبادي. تجنب الأطعمة الحارة أو الخشنة التي قد تهيج الحلق.
  3. تأكد من أن طفلك يحصل على قسط كافٍ من الراحة وتجنب الأنشطة البدنية الشاقة لمدة لا تقل عن أسبوعين بعد الجراحة.
  4. قد يصف الطبيب دواء لتخفيف أي ألم قد يعاني منه طفلك خلال فترة التعافي الأولية. اتبع الجرعة والجدول الزمني الموصى بهما بعناية.
  5. ابق طفلك بعيدًا عن أي شخص مريض لمدة لا تقل عن الأسبوع الأول بعد الجراحة. يساعد هذا في تقليل خطر إصابة طفلك بالعدوى خلال فترة التعافي الحساسة.
  6. قم بجدولة وحضور أي مواعيد متابعة مع طبيب طفلك كما يُنصح. هذه المواعيد ضرورية لمراقبة تقدم التعافي لدى طفلك ومعالجة أي مخاوف أو مضاعفات قد تنشأ.

 

باختصار، يمكن أن تكون عمليه اللوز واللحميه تجربة مهمة للطفل وأسرته. من خلال التحضير الجيد وتقديم الرعاية اللازمة بعد الجراحة، يمكن تقليل المخاوف وتحقيق تعافٍ سلس وناجح. لذا، للحصول على استشارة فورية وتقييم شامل لحالة طفلك.

لا تتردد في الاتصال بالدكتور عبد الرحمن مجدى استشارى الأنف والأذن والحنجرة والحاصل على دكتوراه مناظير الجيوب الأنفية وقاع الجمجمة. احصل على الراحة النفسية والاطمئنان من خلال الحصول على أفضل رعاية طبية لطفلك.

مقالة قد تهمك
حساسية الانف المزمنة

اتخذ الخطوة الأولى نحو صحة أفضل استشر طبيبًا اليوم!

هل عملية اللوز واللحمية خطيرة؟

جراحة اللوز واللحمية هي إجراء جراحي شائع ونسبة نجاحها عالية، وغالبًا ما تكون آمنة. ومع ذلك، مثل أي عملية جراحية، قد تكون هناك بعض المخاطر والمضاعفات المحتملة. من المهم التحدث مع الطبيب عن الفوائد والمخاطر المحتملة للعملية ومناقشة أي استفسارات أو مخاوف تتعلق بذلك.

كم يستمر الالم بعد عملية اللوز واللحمية؟

يمكن أن يختلف مدى الألم بعد عملية جراحة اللوز واللحمية من طفل لآخر. عادةً ما يكون الألم أكثر حدة في الأيام الأولى بعد العملية ويتراجع تدريجياً خلال الأسبوع الأول إلى الثاني. قد يعاني بعض الأطفال من الألم والتورم لمدة تصل إلى أسبوعين بعد العملية.

This site is registered on wpml.org as a development site. Switch to a production site key to remove this banner.